تعرف على عملة البيتكوين الرقمية

البيتكوين أشهر العملات الرقمية على الإطلاق وأكثرها تحقيقاً للأرباح وقيمتها السوقية تعادل ميزانية أسواق عالمية بأكملها.

البيتكوين هي عملة رقمية تم إنشاؤها في العام 2009 من خلال أحد مطوري البرامج المعقدة والذي أطلق على نفسه أسم وهمي وهو “ساتوشي ناكاموتو”. ويتم إنشاء وحدة البيتكوين الواحدة بواسطة رموز الكمبيوتر المعقدة، وتتم المعاملات المالية على البيتكوين دون وجود أي وسيط وبالتالي لا توجد أي رسوم أو عمولات ولا يجب أن تعطي اسمك أو بياناتك الحقيقة على الإطلاق.

بدأت العديد من الشركات الكبرى حول العالم بقبول التعامل بالبيتكوين وهي تستحوذ على اهتمام الشركات والأعمال الصغيرة بالدرجة أولى لأنها لا تتطلب رسوم على بطاقات الائتمان. كم أنه في بعض الأماكن في العالم يمكنك شراء الأشياء كالأغذية مثلاً عبر البيتكوين. ويمكنك إعداد محفظة افتراضية من أجل تخزين عملة البيتكوين الخاصة بك، ومتابعة أرصدتك أو تنفق البيتكوين الذي تملكه على محفظتك بالطريقة التي تريدها. وبإمكانك الحصول على البيتكوين من خلال التبادل أو الصرف عبر الإنترنت مقابل المال النقدي، أو يمكنك الحصول عليها من أجهزة الصراف الآلي الخاص بالبيتكوين والتي أصبحت متوفرة في معظم الدول. من خلال البيتكوين يمكن شراء أي شيء على الإنترنت وحتى أن التسوق الدولي سهل جداً من خلال البيتكوين لأنها ليست مرتبطة بأي بلد معين ولا تخضع لأي تنظيم أو نظام لأي دولة.

إن القيمة السوقية الإجمالية للبيتكوين ترتفع بسرعة هائلة جداً حيث أنها وصلت إلى مليارات الدولارات وهي مستمرة في الارتفاع. ويوجد العديد من الناس من قاموا بشراء البيتكوين منذ بداية تأسيسها بسعر أقل من واحد دولار، وأصبح هؤلاء الآن من أصحاب الملايين وفي أوقات قصيرة جداً. وفي الحقيقة أن الكثير من الناس يعتقدون أن شراء البيتكوين والتداول فيها معقد جداً ولكنها الحقيقة بسيطة وتحتاج إلى الجرأة فقط. وتعتبر البيتكوين نظام دفع على غرار التحويلات المصرفية أو بطاقات الائتمان ولكنها تحتوي على مزايا أفضل بكثير ولا تتطلب العمولات أو الرسوم التي تفرضها شركات الصرافة أو شركات الحوالات المالية، كما أنها لا تتقيد بأنظمة مركزية مثل البنوك. ويذهب الكثير من المتفائلين إلى تشبيه البيتكوين بالذهب كسلعة اقتصادية وخاصة من استخدامها مقابل المال ولكنها بنفس الوقت تبقى أفضل بسبب سهولة نقلها وسرعة تحويلها وصرفها.

لا تتم طباعة عملة البيتكوين الرقمية على غرار العملات الورقية العادية مثل الدولار واليورو في غيرها، ولا يتم صرفها أو استلامها من البنوك المركزية الوطنية. بل إن البيتكوين نظام عالمي يقوم بنقل الأموال بين شخص وآخر، وهذه العملية لا تتم من قبل الناس أو الشركات وإنما من قبل آلاف أجهزة الكمبيوتر حول العالم التي ترتبط فيما بينها عبر شبكة الإنترنت. ومن أجل أن تقوم هذه الأجهزة بإجراء هذه المعاملات بطريقة آمنة جداُ، تحتاج هذه الحواسيب لإجراء حسابات معقدة جداً تأخذ الكثير من القدرة الحاسوبية، وبالتالي تتطلب الكثير من الطاقة ومعدات المعالجة المتخصصة.

تعرف على أهم العملات الرقمية الأخرى الموجودة في العالم اليوم.

الأثيريوم “Ethereum”: هي العملة الرقمية المستخدمة لتشغيل العقود الذكية على شبكة “إثريوم”. وكحال عملة البيتكوين فإنه لا يتم التحكم في شبكة “إثيريوم” ورموزها ولا يتم إصدارها من قبل أي بنك أو حكومة. بل هي شبكة مفتوحة تدار من قبل مستخدميها.

على الرغم من وجود بعض الاختلافات الفنية الهامة بين الاثنين، إلا أن أهم اختلاف بين البيتكوين والإثيريوم هو أنهما تختلفان بشكل كبير في الغرض والقدرة. بيتكوين يقدم تطبيق معين واحد من تكنولوجيا البلوكشين، وهو نظام النقد الإلكتروني “الند للند” والذي يمكنك من إجراء مدفوعات بيتكوين على الانترنت. وفي حين يتم استخدام بلوكشين بيتكوين لتتبع ملكية العملة الرقمية، نجد أن بلوكشين إثيريوم يركز على تشغيل رمز البرمجة من أي تطبيق لامركزي.

بيتكوين كاش “Bitcoin Cash”: هي عملة رقمية متفرعة عن عملة البيتكوين المعروفة وتم إنشاؤها في شهر أغسطس من عام 2017. مهمتها الأساسية أنها تزيد من حجم التكتلات (التكتل الواحد= 1ميغابايت أو 1.000 بايت) بما يسمح بمعالجة المزيد من المعاملات. حيث أنه وبحلول عام 2015 ارتفعت قيمة بيتكوين بشكل كبير وبلغ متوسط حجم الكتلة 600 بايت، مما خلق سيناريو يمكن أن تستغرق فيه أوقات المعاملات لوقت طويل وقد تحدث تأخيرات كبيرة وخاصة مع وصول الكتل إلى أقصى حد ممكن. وهذا ما أدى إلى إنشاء مجموعات منفصلة لدفاتر بلوكشين باستخدام معايير جديدة تدعى “شوكة” أو يمكن أن نطلق عليها “الفرع”. وتم إصدار العديد من الشوكات، مثل Bitcoin XT و Bitcoin Unlimited والتي فشلت في اعتمادها من قبل عدد كبير من المستخدمين. حتى جاء وقت إطلاق “بيتكوين كاش” النقدية في أغسطس 2017.

الهدف من إنشاء بيتكوين كاش هو زيادة عدد المعاملات التي يمكن معالجتها، ويأمل المؤيدون لهذه العملة أن هذا التغيير سوف يسمح لبيتكوين كاش بالتنافس مع حجم المعاملات الموجودة في كل من PayPal وVisa والتي يمكنهم التعامل معها عن طريق زيادة حجم الكتل.

ريبيل “ٌRipple”: البيتكوين هو أكبر العملات الرقمية في العالم من حيث القيمة السوقية. وقد لا تجد أي احد في العالم دون أن يكون قد سمع عن البيتكوين. على الرغم من أن عملة “ريبيل” هي رابع أقوى عملة رقمية في العالم فإن معظم الناس لم يسمع عنها أبداً. وقد يصعب فهم ماهية هذه العملة بالضبط بسبب اختلافها عن باقي العملات الرقمية الموجودة.

ريبيل هي أولاً شبكة دفع عبر الإنترنت ” RippleNet” كما أنها عملة رقمية ” Ripple XRP” وتم إنشاؤها في عام 2012. وترتبط RippleNet بالبنوك والمؤسسات الكبرى حول العالم حيث تسمح لهم بتحويل الأموال وغيرها من الأصول من خلال الشبكة. بينما يتم تسجيل جميع المعاملات على دفتر Ripple XRP اللامركزي. كما أن Ripple XRP هي العملة المستخدمة في شبكة الدفع لجميع المعاملات، حيث أنها توفر الوقت والمال المرتبطين بالمدفوعات الدولية. تتم معالجة كل معاملة من خلال النظام في أربع ثوان فقط. وللمقارنة فقط تأخذ إثيريوم أكثر من دقيقتين، بيتكوين أكثر من ساعة، في حين أن النظم التقليدية يمكن أن تستغرق ما بين ثلاثة إلى خمسة أيام.

لايت كوين “Litecoin”: غالباً ما يشار إليها باسم الأخ الصغير للبيتكوين، لايت كوين هي عملة رقمية تستخدم الند للند واكتسبت شهرة واعتماد واسع ما منذ إنشائها في عام 2011. وهي شكل من أشكال العملات الرقمية التي تستخدم بلوكشين للحفاظ بسهولة على جميع المعاملات، لايت كوين تستخدم لتحويل الأموال مباشرة بين الأفراد أو الشركات دون الحاجة إلى وسيط مثل البنك أو خدمة معالجة الدفع.

لايت كوين هي العملة الرقمية الخامسة في العالم من حيث القيمة السوقية، وثالث أقدم عملة رقمية موجودة. كما أنها واحدة من أربع عملات رقمية يمكنك شرائها من Coinbase الوسيط الأكثر شعبية لشراء العملات الرقمية مثل البيتكوين والإثيريوم. 

داش “Dash”: ساعدت العملة الرقميىة داش العديد من المشاكل الموجودة في البيتكوين عن طريق تسريع المعاملات، وتعزيز الخصوصية المالية، وتطوير نظام التمويل اللامركزي. هذه العملة الرقمية ببساطة هو شكل من أشكال النقد الرقمي الذي يمكنك إرساله عبر الإنترنت إلى صديق أو لتاجر دون وسيط مثل البنك. تم إنشاؤها في عام 2014 وهي سادس أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية. وهي تشبه البيتكوين إلى حد كبير في نواح كثيرة، حيث يمكنك استخدامها لعمليات الشراء عبر الإنترنت أو الحفاظ عليها من أجل استثمارها لاحقاً. كما أنها تعمل على نظام بلوكشين علني يقوم بتسجيل كل المعاملات.

ما الذي يجعل البيتكوين ذات قيمة

البيتكوين أحدثت ثورة في عالم المال والعديد من قادة الاقتصاد ورؤساء الشركات الكبرى يرونها عملة العالم القادمة.

منذ نشأتها في عام 2009 وحتى الآن وخصوصاً في السنوات القليلة الماضية أصبحت البيتكوين تحظى بمتابعة وشهرة عالمية. وأصبحت تتصدر عنواين الأخبار الاقتصادية العالمية ومواقع الإنترنت العالمية، كما أنها ألهمت ملايين المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال من أجل أعتبارها على رأس أولوياتهم في خططهم واستراتيجياتهم الاستثماية والتجارية. والسؤال التي يطرح دائماً أنه بالرغم من أن هذه العملة الرقمية لا تحظى باهتمام ودعم الجهات الحكومية والأطراف الثالثة الرئيسية مثل البنوك المركزية، ولكن يبقى من الصعب فهم كيف لها أن تحقق القيمة السوقية المرتفعة التي تمتلكها، وكيف لها أن تحقق ذلك مع عدم وجود الشرعية القانونية لها مثل باقي العملات العالمية المعروفة.

بدايةً، تستمد البيتكوين قيمتها تماماً كغيرها مثل أي سلعة أو عملة رئيسية أخرى، حيث أنها أساساً مرغوبة من قبل الناس مثل العملات الأخرى وبالتالي فإنها تتبع القاعدة العامة لمبدأ العرض والطلب. حيث أن العملات كانت دائماً وسائل وأدوات مفيدة لجعل المعاملات التجارية أسهل، كما أنها تمكن أصحابها من تحويل البضائع إلى سلع قابلة للتداول على نطاق واسع من خلال عملية البيع والتبادل. ومن ثم يقومون باستخدام عوائد البيع في شراء كل ما يرغبون الحصول عليه.

في الوقت الذي تستمد فيه العملات الورقية قيمتها من خلال الدعم الحكومي والبنوك المركزية، فإن الذهب مثلا يستمد قيمته من قوته في حد ذاتها كملاذ قوي وآمن للمتداولين. البيتكوين حالياً ليس مثل العملات الورقية حيث أنه ليس مقبول عالمياً ولا توجد شرعية لمعاملاته حيث لا يوجد جهات حكومية تدعمه. ولكن البيتكوين ما زال يستخدم كمخزن للقيمة ومركز لبتادل السلع والخدمات التي يمكن التبادل عليها مثله مثل العملات التقليدية الورقية. ويستمد البيتكوين قيمته الفريدة من حقيقة أنه بالرغم من عدم وجود دعم رسمي وحكومي له أو حتى قبول واسع في الأسواق الكبرى، فإنه قام بإنشاء نظام سوقي ضخم أصبح ملايين الناس على استعداد للتداول والتجارة فيه وقبول العمل فيه على هذا الأساس.

كما يرى الكثير من الناس أن البيتكوين أكثر قيمة وأكثر إفادة من العملات الأخرى من ناحية أنه يعتبر الخيار الأفضل لأغراض معينة، مثل التحويلات المالية الرقمية إضافة إلى إمكانية استخدامها في أي مكان. ولأنه هناك سقف معين على العدد الإجمالي من البيتكوين التي ستكون موجودة في العالم، فإن قيمة هذه العملة لا يمكن أن تنخفض بسبب التضخم كما يحصل للعملات الورقية الرئيسية. وبالتالي فإن الفائدة الأكبر للبيتكوين تكون من خلال ميزة تدعى “مقاومة الرقابة”، أي قدرتها على أن تستخدم في المعاملات التي يمكن أن تخضع عادة للرقابة من قبل شبكات الدفع الأخرى.

كيفية الاستثمار على عملة البيتكوين

البيتكوين حققت ثروات هائلة لكثير من المستثمرين وحتى أن بعض الأذكياء حققوا ارباحهم بسبب طبيعتها المتقلبة.

لقد اجتذبت عملة البيتكوين الكثير من الاهتمام العالمي خلال السنوات القليلة الماضية، وبالتالي أصبحت عملية الاستثمار في البيتكوين أسهل من أي وقت مضى وتحقق أرباح هائلة. ولكن يجب معرفة أن البيتكوين ليس استثماراً عادياً كالأسهم مثلاً بل إنها سلعة غير مستقرة لذلك يجب فهم المخاطر قبل بدء الاستثمار.

لشراء البيتكوين يجب عليك في الاشتراك بشيء يسمى محفظة البيتكوين، والتي تجعل من السهل عليك شراء وبيع وتخزين البيتكوين في محفظتك. ثم يجب عليك ربط حسابك المصرفي بمحفظة البيتكوين وبالتالي يمكنك ملأ المحفظة بوحدات البيتكوين، ويجب عليك ملأ بياناتك المالية لحسابك البنكي حيث ستحتاج إلى تقديم رقم حسابك المصرفي والاسم الكامل للحساب وأحياناً قد يطلب منك معلومات الاتصال مثل رقم الهاتف. ويجب التوضيح هنا أن ربط حسابك المصرفي على حساب البيتكوين البيتكوين لا يقوم على أي مخاطر. وستبدأ بعد ذلك بشراء البيتكوين مقابل المال من حسابك المصرفي وسيكون من السهل عليك إضافته على محفظتك الخاصة للبيتكوين. هذه العملية تسمى “شراء البيتكوين” والتي تقوم على النقر على الخانة التي تسمح لك بإجراء صفقة مباشرة بشراء البيتكوين من خلال حسابك المصرفي.

يمكنك استخدام البيتكوين لشراء ما ترغب من شركات التجزئة (عبر الإنترنت) والذي بدأ عددها بالتزايد في السنوات القليلة الماضية والتي أصبحت تقبل بالبيتكوين كوسيلة للدفع. كما يمكنك شراء البيتكوين بسعر منخفض ومن ثم الانتظار حتى تحصل على صفقة مواتية للحصول على بعض السلع أو بيعها لتحقيق الربح أو يمكنك الاحتفاظ بها. بعض الأشخاص يقومون ببيع البيتكوين لمستخدم آخر ولكن البيع ليس بسهولة شراء البيتكوين، حيث أنك يجب على تجد مشتري يرغب في الحصول على البيتكوين مقابل المال النقدي. ولعل أسهل الطرق للقيام بذلك هو الاشتراك في سوق البيتكوين على الإنترنت، وبالتالي يكون من الأسهل العثور على المشتري من أجل إكمال الصفقة.

إن عملية الاستثمار في البيتكوين لا تختلف في جوهرها عن استراتيجيات البيع والشراء في الأسهم أو السلع في العالم الحقيقي. فمثلاً شراء البيتكوين عندما يكون سعر صرف الدولار منخفض وبيعه عند سعر الصرف المرتفع هو استراتيجية جيدة لتحقيق الأرباح. ولكن يبقى سوق بيتكوين متقلب جداً ومن الصعب التوقع بارتفاع أو انخفاض السعر لذلك فإن الاستثمار في البيتكوين يحتوي على بعض المخاطر.

ما هي محافظ البيتكوين الأساسية

البيتكوين تعتبر إنجاز غير مسبوق في العالم الافتراضي وخاصة من حيث خلق هذه القيمة السوقية الهائلة من شيء غير موجود أصلاً، الكثير من الأعمال التجارية في العالم ستقوم على البيتكوين.

بعد أن تتخذ قرارك في شراء البيتكوين يجب عليك أن تعرف كيفية تخرين هذه العملة الرقمية. صحيح أن تخزين البيتكوين نظرياً يقوم على نفس مبدأ حفظ العملات العادية في البنوك، ولكن هناك بعض النقاط التي يجب توضيحها. عند شرائك البيتكوين ستحصل على مفاتيح خاصة بوحداتك من البيتكوين، ويجب تخزين هذه المفاتيح على عنوان البيتكوين في “محفظة البيتكوين” خاصتك. حيث أن هذه المحفظة تمنحك إمكانية الوصول إلى عنوان البيتكوين الخاص بك وتسمح لك بإجراء المعاملات التي ترغب، رغم أنها تختلف بناء على الطريقة التي تختارها للوصول إليها. يجب عليك مراعاة العديد من العوامل عند اختيار محفظة بيتكوين الأفضل لك من أجل ضمان الأمن وعدم الكشف هوية المستخدم ومن أجل سهول التحكم.

محفظة سطح المكتب Desktop Wallet: تسمح للمستخدمين بإنشاء عنوان من أجل إرسال واستقبال البيتكوين وتزويد المكان لتخزين المفتاح الخاص للقيام بذلك. ويمكن القيام بذلك عن طريق تحميل البرنامج إلى جهاز كمبيوتر فردي.

محفظة الهاتف الجوال Mobile wallets: يمكن الوصول إليها من خلال تطبيقات الهواتف والأجهزة الذكية، حيث أنها تسمح للمستخدمين بإجراء معاملاتهم على البيتكوين من أي مكان يريدونه. في حين أن بعض المستخدمين يقومون بتحميل “البلوكشين” بأكمله، نرى أنه تم تصميم محافظ البيتكوين على الجوال للاستفادة من أجزاء صغيرة من “البلوكشين”، والاعتماد على العُقد الأخرى داخل تلك الشبكة للوصول إلى المعلومات الضرورية المتبقية.

محفظة التخزين Custodial wallets: تقوم هذه المحفظة بتخزين البيتكوين على شبكة الإنترنت من خلال موقع “طرف ثالث”، حيث أنها تسمح للمستخدمين بالوصول إلى البيتكوين الخاص يهم من أي مكان يكونون فيه. ولكنها تحتوي على خطورة أي أنك تقوم بإئتمان طرف ثالث على بياناتك أو على تلك المعلومات.

إن محافظ البيتكوين تقدم للمستخدمين “عنوان بيتكوين” و”رمزين خاصين QR”، حيث أن الأولى يتم ربطها بالعنوان والثانية تحتوي على المفتاح الخاص الضروري لعملية نقل البيتكوين على المحفظة. والهدف هنا إلغاء التخزين الرقمي للمفتاح وبالتالي إلغاء إمكانية حدوث أي هجوم أو اختراق. كما توجد أنواع من محافظ البيتكوين التي تخزن المفاتيح الخاصة على أجهزة مثل USB أو الأقراص الصلبة أو الذاكرات الإلكترونية.

في نهاية المطاف، إن اختيار محفظة بيتكوين يرجع دائماً إلى تفضيلات المستخدم نفسه أو اختياراته. وأياً كان قرارهم في اختيار المحفظة فيجب أن يكون عاملاً حاسماً في اكتساب خبراتهم بالعملات الرقمية.

فوائد استخدام البيتكوين كنظام للدفع

البيتكوين هي العملة الذكية التي تلغي حاجتك إلى البنوك ورسوم البطاقات الائتمانية وحتى رسوم أي تحويلات مالية. قد تحتاج بعض الوقت لبناء ثقة المستثمرين، ولكنها بداية مستقبل عظيم.

توجد العديد من الفوائد لاستخدام البيتكوين كنظام للدفع، منها للمشترين ومنها للتجار الذين يقبلون بالبيتكوين مقابل تقديم سلع أو خدمات معينة. البيتكوين يمكنك من القيام بالتحويلات الدولية دون القلق من فوارق سعر الصرف مثل العملات العادية. كما أن الصفقات من خلال البيتكوين تتم ببضعة دقائق فقط ولكن هنا لا يمكن إرجاع أو إلغاء المعاملة، هذه الميزة تكون سلبية وإيجابية بنفس الوقت بحسب لو كنت أنت المشتري أو البائع.

منذ نشاتها طرأت العديد من التحسينات الأمنية على البيتكوين مما جعلها من أكثر أكثر القطع النقدية أماناً في التخزين وخاصة بالنسبة للشركات العملاقة التي تمتلك مبالغ مالية كبيرة. وبالنسبة للمشترين فإن شبكة البيتكوين و”البلوكشين” تعتبران آمنتين جداً مع إمكانيات كبيرة من النظام الحوسبي الذي يعمل على تأمينهما.

فوائد البيتكوين كنظام دفع للتجار: إذا كنت تاجراً وتقبل عملة البيتكوين مقابل الخدمات أو السلع التي تقوم ببيعها، فإن رسوم المعاملات تدفع من قبل المشتري أو المرسل وأنت لا تدفع أي شيء مقابل استلام الرصيد. ولكن تبقى هذه الرسوم أقل بكثير من رسوم شبكات الدفع التقليدية. كما أنها تسمح لك بإرسال المنتجات في جميع أنحاء العالم دون أية قيود. كما أنه لا يمكن إلغاء المعاملات أو استرجاع الأرصدة بمجرد انتهاء التحويل لأن هذه طريقة عمل البيتكوين في الأساس، وبالتالي أنت لست في خطر قابلية استرجاع المبالغ المدفوعة لك. ومما لا شك فيه أنها ستكون وسيلة الدفع الأكثر شيوعاً في المستقبل، ولا توجد أي رسوم شهرية أو رسوم اشتراك مقابل استخدام البيتكوين على عكس الحساب المصرفية التقليدية أو شركات التحويل المصرفية الحالية.

فوائد البيتكوين كنظام دفع للمشترين: أنها فعالة ومفيدة جداً في المعاملات الدولية حيث أنها لك بشراء تسمح لك بشراء السلع والمنتجات من دول أخرى دون القلق من فروق صرف العملة. صحيح أنك ستقوم بدفع الرسوم على التحويل ولكنها قيم صغيرة جداً مقارنةً بالتحويلات التقليدية. ميزة أخرى تكمن في إمكانية حفظ البيتكوين على أي من الأجهزة الذكية مثل الأندرويد، Apple، الكمبيوتر الشخصي إضافةً إلى بعض المحافظ التي يمكن استخدامها من خلال USB.

بسبب طبيعة البيتكوين اللامركزية فإن لديها قدرة على إحداث ثورة في عالم التجارة وتسهيل المعاملات المالية عبر الحدود الدولية بكل سهولة. كما أنها لديها القدرة على ربط المشترين والتجار في جميع أنحاء العالم، واستخدام البيتكوين بشكل عام يساعد في القضاء على الغش بعدم رد المبالغ المدفوعة للتاجر. ولكن هذا يمكن أيضاً أن يشكل مشكلة للمشترين الذين هم في حاجة حقيقية لرد المبالغ المدفوعة.

كيف ستتفوق البيتكوين على العملات الرئيسية التقليدية

البيتكوين والعملات الرقمية قد تؤثر على عمل البنوك والعملات التقليدية مثل ما فعل البريد الإلكتروني مع شركات نقل الرسائل والبريد.

يمكن استخدام البيتكوين في شراء أي شيء إلكترونياً وهو بهذه الطريقة بالذات يعتبر مثله مثل باقي العملات الأخرى كالدولار واليورو التي يمكنك من خلالها أيضاً أن تقوم بالشراء الإلكتروني. إن أهم سمة في البيتكوين والتي تميزها عن المال التقليدي أنها لا مركزية، حيث أنه لا تحكمها أي منظمات أو هيئات حكومية. ولعل هذه السمة هي ما يجذب الناس إلى البيتكوين لأنهم يحبذون فكرة عدم وجود بنك ضخم يتحكم في أموالهم.

إن نظام البيتكوين لا يفرض أية رسوم على التحويلات المحلية والدولية، حيث أنه يمكنك إرسال أموالك إلى أي مكان تريده خلال دقائق. ويجب أن تعرف هنا أنك إذا قمت بإرسال الأموال من خلال البيتكوين فلن تتمكن أبداً من استردادها إلا إذا قام المستلم بإعطائهم لك. وهذا على عكس طرق التحويل العادية من خلال البنوك التي تمنحك ميزة استرداد المال “Charge Back” لو أردت القيام بذلك.

التقلب: عملات البيتكوين متقلبة بشكل جنوني وسعرها أصبح يرتفع بشكل يومي، على عكس العملات الرئيسية الأخرى كالدولار، اليورو والجنيه الإسترليني وغيرها.

القيمة: عملة البيتكوين دائماً ما تحافظ على قيمتها لأن العرض من وحداتها يكون محدود وحتى أن الخطة المستقبلة لعملة البيتكوين هو إصدار 21 مليون من هذه العملة فقط. وهذا على عكس العملات العادية التي يمكن أن تفقد قيمتها بشكل فوري ومثال على ذلك ما حدث في الاتحاد السوفيتي سابقاً، عندما قامت الحكومة أنذاك بتقسيم العملة الرسمية إلى 10 أجزاء صغيرة وبالتالي أنحدرت العملة إلى مستويات غير مسبوقة. وهذا من المستحيل أن يحصل مع عملة البيتكوين.

رسوم التحويلات: في أنظمة التحويل الشائعة عالمياً ومنها Western Union على سبيل المثال تكون رسوم تحويل الأموال بين 1% إلى 5%. في حين أن رسوم إجراء المعاملات والتحويلات في البيتكوين هي بضعة سنتات فقط ويمكن أن تصل إلى أقل من ذلك.

سهولة الحركة: حيث أنه يمكنك أن تقوم بتخزين ما تملكه من أموال على البيتكوين في ذاكرة تصل إلى 256 بايت.

الأمان: قد تنهار البنوك التي تقوم بحفظ أموالك فيها ويؤدي ذلك إلى انهيار كل ما تملكه وانهيارك أنت أيضاً. أما في البيتكوين فذلك مستحيل الحدوث إلا في حال فقدانك أو نسيانك للمفتاح الخاص أو العام. كما أن البيتكوين تمتع بخاصية المرونة ومقاومة هجمات الاختراق من الهاكرز.

الطرق الأكثر فعالية لتحقيق الأرباح من البيتكوين

تقدم شركة Euro Prime بعض أكثر الطرق المعروفة والموثوق بها لكسب المال وتحقيق الأرباح من البيتكوين، وكيفية القيام بذلك بأمان دون مخاطر.

إن شراء وبيع البيتكوين هو ربما أسهل الطرق لتحقيق الأرباح من هذه العملة الرقمية، وذلك بسبب طبيعة هذه العملة المتقلبة كل يوم وبالتالي تعتبر الهدف المثالي لجميع المتداولين. إن درجة المخاطرة العالية المتعلقة بتداول البيتكوين تنطوي على مكافأت وأرباح قد تكون هائلة، لأنه لا أحد يعرف على الاطلاق كيف ومتى يمكن أن ترتفع أو تنخفض.

البيتكوين هو العملة الرقمية التي يتم إنشاؤها من خلال التعدين، وهي عملية تنطوي على حل خوارزميات معقدة باستخدام جهاز كمبيوتر. حيث أنه بمجرد فك تشفير معادلة واحدة فإن كتلة واحدة يمكن أن تنتج حوالي 50 بيتكوين، والوقت الذي يستغرقه فك تشفير كتلة واحدة يعتمد إلى حد كبير على مهارات عامل المنجم وكذلك مدى قوة وحدة المعالجة المركزية. لأن عملية التعدين طويلة فإن معظم الناس يفضلون شراء البيتكوين على الانترنت وبما أنها مثل أي عملة أخرى فيمكن أن تنفق، تستثمر، تحفظ.

هناك عدة طرق لكسب المال من تداول البيتكوين وهي تماماً مثل سوق الأسهم، ينطوي تداول بيتكوين على الشراء بتكلفة منخفضة والبيع عند ارتفاع السعر. ومن أجل بدء التداول، تحتاج إلى إعداد حساب تداول من خلال موقع موثوق على الانترنت، ثم إيداع الأموال في الحساب. وبمجرد التحقق من حسابك بنجاح سوف تحتاج بعد ذلك لمراقبة سوق التداول للحصول على فرصة لتحقيق الربح من خلال بيع وشراء البيتكوين. وسوف تكون أيضاً قادرة على تحويل العملات المحلية إلى بيتكوين والعكس صحيح. ومع ذلك يجب أن نضع في اعتبارنا أن البيتكوين متقلبة للغاية، وإذا لم تكن على دراية جيدة ومعرفة في التداول فقد ينتهي بك الأمر إلى خسارة الكثير من المال.

يمكنك أيضاً تداول البيتكوين من خلال استخدام العملات الرقمية الأخرى. حيث يوجد أكثر من 40 من العملات الرقمية المدرجة في بعض المواقع الرئيسية على الانترنت، ويمكنك مبادلة البيتكوين الخاص بك إلى أي من هذه العملات بطريقة تجعلك تحقق بعض الأرباح. كما يمكنك الاعتماد على وسيط مالي في تداول البيتكوين، يقوم بإدارة أموالك ومراقبة السوق وتخزين وتداول البيتكوين نيابة عنك.

على الرغم من أن تداول بيتكوين سهل جداً، فإن سر النجاح هو في أن لا تستثمر أي أموال لن تكون قادراً على تحمل خسارتها. لأنك قد تضطر إلى بيع البيتكوين الخاص بمبلغ قليل.

مصطلحات البيتكوين

إذا حاول مستخدم إحتيالي إرسال عملات البيتكوين الخاص به لـ 2 مستلمين في نفس الوقت، فهذا ما يطلق عليه الإنفاق المزدوج أو ما يسمى بالإنجليزية “double spending”. التنقيب و سلسلة البلوكات كلاهما موجود لخلق حالة من الإجماع في الشبكة حول أي المعاملتين سيتم تأكيدها وإعتبارها صحيحة.

Bitcoin – يتم إستخدامها بحروف كبيرة لتوصيف مبدأ البيتكوين نفسه، أو شبكة البيتكوين نفسها. على سبيل المثال: “كنت أتعلم اليوم عن بروتوكول الـ Bitcoin”.

bitcoin – بدون حروف كبيرة، يتم إستخدامها لتوصيف البيتكوين كوحدة محاسبية. على سبيل المثال: “قمت اليوم بإرسال 10 bitcoins” وغالباً ما يتم إختصارها أيضاً لـ BTC أو XBT

البلوك أو المجموعة أو كما يسمى بالإنجليزية “block” هو سجل في سلسلة البلوكات يحتوي على العديد من المعاملات قيد التنفيذ يقوم بتأكيدها. في المتوسط، كل 10 دقائق تقريباً، بلوك جديد يحتوي مجموعة من المعاملات يتم إضافته إلى سلسلة البلوكات من خلال التنقيب.

التأكيد أو ما يسمى بالإنجليزية “confirmation” يعني أن المعاملة قد تم معالجتها بواسطة شبكة البيتكوين وبشكل كبير لا يمكن عكسها. جميع المعاملات يتم تأكيدها بعدما يتم تضمينها في بلوك ومن قبل كل بلوك تالي. تأكيد من قبل بلوك واحد يمكن إعتباره آمن للمعاملات ذات القيم الصغيرة، أما في المعاملات الأكير كـ 1000 دولار أمريكي أو أكثر، فمن المنطقي الإنتظار حتى 6 تأكيدات أو أكثر. كل تأكيد إضافي يقلل بشكل مضاعف من خطورة عكس المعاملة.

التشفير أو ما يسمى بالإنجليزية “cryptography” هو أحد فروع الرياضيات يتيح لنا إنشاء براهين رياضية ذات مستوى عالي من الأمان. ويمكننا القول بشكل أكثر دقة أن الـ “cryptography” هو علم التشفير والتعمية معاً ويشار إليه إختصاراً في هذا الموقع بإسم “التشفير” فقط! التجارة الإلكترونية وأنظمة البنوك تقوم بالفعل بإستخدام التشفير. في حالة البيتكوين، يتم إستخدام التشفير لجعل الأمر مستحيل لأي أحد يحاول إنفاق أي أموال من محفظة مستخدم آخر أو يقوم بمحاولة تخريب سلسلة البلوكات. يمكن إستخدامه أيضاً لتشفير أي محفظة، حتى لا يمكن إستخدامها بدون كلمة مرور.

التنقيب عن عملات البيتكوين هو عبارة عن عملية جعل الكمبيوتر يقوم بعمل حسابات رياضية لصالح شبكة البيتكوين من أجل تأكيد المعاملات وزيادة الأمان. كمكافئة على خدماتهم، يستطيع منقبي البيتكوين الحصول على رسوم المعاملات التي يقومون بتأكيدها، بالإضافة إلى حصولهم على عملات البيتكوين المولدة حديثاً. التنقيب هو سوق تنافسي ومتخصص حيث يتم توزيع المكافئات تبعاً لكمية الحسابات التي تم عملها. لا يقوم كل مستخدمي البيتكوين بالتنقيب، والتنقيب ليس طريقة سهلة لكسب الأموال!

التوقيع المشفر أو ما يسمى بالإنجليزية “signature” هو آلية رياضية تسمح لشخص ما بإثبات الملكية. وفي حالة البيتكوين، فإن محفظة البيتكوين و مفتاحها/مفاتيحها الخاص(ة) يتم ربطهم معاً من خلال سحر الرياضيات! عندما يقوم برنامج البيتكوين الخاص بك بتوقيع معاملة بالمفتاح الخاص المناسب، فإن الشبكة كلها يمكنها رؤية مطابقة التوقيع لعملات البيتكوين التي تم إنفاقها. على أية حال، لا يوجد أي طريقة لأي أحد بالعالم أن يقوم بتخمين المفتاح الخاص المملوك لك لكي يقوم بسرقة عملات البيتكوين الخاصة بك.

عنوان البيتكوين مشابه لعنوانك البريدي أو البريد الإلكتروني. هو المعلومة الوحيدة التي يتوجب عليك إعطائها لشخص ما لكي يقوم بالدفع لك بإستخدام البيتكوين. ومع ذلك، فهنالك فارق هام، وهو أن كل عنوان بت كوين يتوجب إستخدامه مرة واحدة فقط من أجل معاملة واحدة.

المفتاح الخاص أو ما يسمى بالإنجليزية “private key” هو قطعة صغيرة سرية تؤكد أحقيتك في إنفاق عملات البيتكوين من محفظة معينة من خلال التوقيع المشفر. المفتاح الخاص أو المفاتيح الخاصة المملوكة لك يتم تخزينها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك إذا كنت تستخدم برنامج كمبيوتر كمحفظة؛ أو يتم تخزينه(م) على سيرفر خاص إذا كنت تستخدم محفظة إنترنت. لا يجب أبداً ان يتم الإفصاح عن المفاتيح الخاصة حيث أنهم يمنحوا الصلاحية بالإنفاق من محفظة/محافظ البيتكوين المرتبطة بهم.

“P2P” أو “peer-to-peer” مصطلح يشير إلى الأنظمة التي تعمل كمجتمع منظم عن طريق السماح لكل فرد بالتعامل مباشرة مع الآخرين. وفي حالة البيتكوين، تم بناء الشبكة بحيث يقوم كل مستخدم بنشر معاملات المستخدمين الآخرين. وبشكل حاسم، لا يتطلب الأمر وجود بنك كطرف ثالث!

سلسلة البلوكات أو كما تسمى بالإنجليزية “block chain” هي سجل عام لجميع معاملات البيتكوين مرتبة زمنياً. سلسلة البلوكات يتم مشاركتها بين جميع مستخدمي البيتكوين. يتم إستخدام السلسلة من أجل التأكد من إستمرارية معاملات البيتكوين ولكي تمنع الإنفاق المزدوج.

معدل الهاش أو ما يسمى بالإنجليزية “hash rate” هو وحدة لقياس قدرة شبكة البيتكوين على المعالجة. يجب على شبكة البيتكوين أن تقوم بعمل حسابات رياضية مكثفة لأغراض الأمان. عندما يصل معدل الهاش لشبكة البيتكوين إلى 10 تيرا هاش/الثانية، فهذا يعني أن الشبكة يمكنها إجراء 10 تريليون عملية حسابية في الثانية الواحدة.

BTC هي الوحدة الشائعة لعملة البيتكوين. يمكن إستخدامها بطريقة مشابهة للـ USD للدولار الأمريكي بديلاً عن $.