البيتكوين: تداول في العملة الرقمية الأكثر إثارة في العالم.

سيكون هناك 21 مليون بيتكوين كحد أقصى في نهاية المطاف، ولن يتم إنتاج
المزيد من البيتكوين. إنها سلعة محدودة، وهو ما يضمن أن زيادة الطلب سيدعم سعرها دائماً.

البيتكوين هي أول عملة رقمية يتم إنشاؤها. إنها أيضاً العملة الرقمية الأكثر احتراماً وتوظيفاً وتداولاً في العالم. أحد الأسباب الرئيسية لشهرة عملة البيتكوين هو تقلبها بدون توقف، مما يخلق فرص ومخاطر كبيرة للمتداولين في أسعار السوق الصاعدة والهابطة، وذلك من خلال تداول العقود مقابل الفروقات.

خلال السنوات الأخيرة، أصبحت البيتكوين أداة تداول مالي عالية الطلب، وذلك على الرغم من عدم ارتباطها بالحكومات أو البنوك المركزية. يتم اليوم تبني عملة البيتكوين بشكل متزايد عالمياً كخيار دفع مفضل لدى المتدالين لاستخدامها في تحويل الأموال ولأغراض التداول.

هناك عموماً طريقتان لكسب المال مع البيتكوين:

الاستثمار المباشر: شراء البيتكوين عبر المقايضة الرسمية وتركها لتجني قيمة على المدى الطويل.

المضاربة على سعر البيتكوين: تداول البيتكوين من خلال وسطاء الفوركس، والشراء بأسعار منخفضة والبيع بأسعار مرتفعة مع تكرار هذه الدورة. في الفوركس، يفضل المتدالون تداول البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي (BTC/USD)، وهي أداة تداول جديدة مثالية لما لها من عوامل فنية وأساسية في توفير فرص واعدة للمتداولين في الفوركس. من المهم أن نعرف أيضاً أن تداول البيتكوين هو الطريقة الأكثر أماناً للاستثمار في العملات الرقمية-فعلى عكس الاستثمار المباشر في مقايضة البيتكوين، فإن المضاربة على البيتكوين من خلال وسطاء الفوركس هي طريقة آمنة 100% للحماية من السرقة.